دورة حياة فطر عفن الخبز الأسود -موقع الدكتور نظمي خليل أبو العطا
   
معجزات حيوية >> دورة حياة فطر عفن الخبز الأسود
 
 
.
22/02/2007
دورة حياة فطر عفن الخبز الأسود
 
 
 
 

فطر عفن الخبز الأسود Rhizopus nigricansمن الأعفان المشهورة في حياة البشرية(1)

 وهو يتكاثر بنوعين من التكاثر، التكاثر اللاجنسي (Asexual reproduction) بالجراثيم (Spors) أحادية المجموعة الصبغية (n)، الناتجة من الحافظة الجرثومية (Sporangiam) ويتكاثر بالتكاثر الجنسي   (Sexual reproduction) بالجراثيك الناتجة عن الحافظة الجرثومية (Sporangia) المتكونة عن اتحاد خيطين (+)، (-) بالتكاثر الجنسي التزاوجي.

ـ وتبدأ دورة الحياة بسقوط الجراثيم أحادية المجموعة الصبغية الناتجة من الحافظة الجرثومية بعد الانقسام الاختزالي أولاً ثم الانقسام غير الاختزالي.

صورة لعفن الخبز الأسود أثناء عملية الإنشطار أو التكاثر اللاجنسي

ـ عندما تسقط الجرثومة على الخبز المندى أو الأرز المندى فإنها تنبت لتعطي الخيط الفطري (Mycelleun) أو الغزل الفطري الدقيق أبيض الشكل الذي يحلل المادة الغذائية بالأنزيمات المحللة التي ينتجها خارج الخيط فينمو الفطر إلى أن يغطي المنطقة المتاحة والملائمة لنموه من الخبز ويرسل الغزل الفطري أشباه جذور Rhyzoids   داخل الوسط الغذائي ثم يخرج لأعلى العديد من الخيوط الرأسية التي تنتهي بعد ذلك بحافظة جرثومية (Sporangia) لتسمى الخيوط الرأسية بسببها بالحامل الحافظي (Sporangiophore).

ـ وعندما يقترب الغذاء على النفاد والجراثيم على النضوج يتحول اللون إلى اللون الأسود.

ثم يلتقي خيطان أحدهما (+) والثاني (-) ناتجان من جرثومتان مختلفتان ليتم التزاوج بينهما واندماج أنبوبتهما ليعطيا الجرثومة الزيجوية (Zygospores) التي تظل كامنة ومقاومة للعوامل القاسية الخارجية إلى أن تحين الظروف المناسبة فتنقسم داخلياً انقسامات أولها اختزالياً وتنبت لتعطي الحامل الحافظي (Sporangio phore) الذي يحمل الحافظة الجرثومية Sporangia

 التي تعطي آلاف الجراثيم التي تخرج بتمزيق جدار الحافظة نتيجة ضغط العويميد (Collumella) على الجراثيم فتنتشر في الهواء لتطير لخفتها إلى مسافات بعيدة حيث الرزق والمادة دورة الحياة.

صورة تبين دورة حياة فطر عفن الخبز الأسود حيث توضح الصورة عمليات التكاثر الجنسية واللاجنسية

ـ فمن علم هذه القطرة الضعيفة غير العاقلة كل هذه العمليات الحيوية المعجزة والمعقدة؟ّ.

ـ ومن أعطاها الإذن بالإنبات على الخبو المندي، والإنبات؟ّ

ـ ومن وهبها الأنزيمات المتخصصة المحللة للخبز؟!

ـ ومن أعطاها الأنزيمات والخصائص المنتجة للأحماض العضوية التي تنتجها.

ـ ومن حول لها هذا الكربون والدهن والبروتين إلى خلايا فطرية وسيتوبلازم حي وتراكيب تكاثرية؟!

ـ ومن أمر الخيطين (+)، (-) بالندماج والتزاوج، والانقسام؟!

إن هذه العمليات التي تتم على قطعة الخبز في آنية متروكة في بعض الأماكن الرطبة الدافئة تعجز كل مختبرات الدنيا عن إتمامها.

فأين المختبر الذي يحول النشاء إلى بروتين، ودهن، وفيتامينات، وأحماض عضوية، ومضادات للحيوية بعيداً عن الخلاية الحية؟!

ـ وأين من يستطيع إنبات جرثومة ,إنمائها لتملأ المكان بغزلها (خيطها) الفطري وجراثيمها ومنتجاتها.

ـ ولماذا تعطي جرثومة عفن الخبز، فطر عفن الخبز بخصائصه المعلومة ولا تعطي فطراً آخر؟!.

ـ ومن حفظ الصفات الوراثية لهذا الكائن وكتبها على جهازه الوراثي الدقيق؟!

إنها أسئلة تقدح العقل العلم وتجعله في حيرة من أمره إن لم يعلم أن لهذا الكون خالق لكل شيء ومقدره، قال تعالى: )وخلق كل شيء فقدره تقديراً ([الفرقان : 2].

بقلم الدكتور نظمي خليل أبو العطا موسى


(1). انظر كتابنا الأعفان في خدمة الإنسان، وموضوع الأعفان في خدمة الإنسان معجزة علمية




 

الصفحة الرئيسة





 


المجموع : 619761
زوار اليوم : 347

 
فن المسلم لتصميم مواقع الانترنت و الدعاية و الاعلان
 
كل المنشور على موقع الدكتور نظمي خليل أبو العطا موسى سبق نشره وتوثيقه في جرائد الخليج الإماراتية، والشرق القطرية وأخبار الخليج البحرينية والأيام البحرينية، وعالم الغذاء السعودية وغيرها وكتب الدكتور نظمي خليل أبو العطا موسى وحقوق النشر محفوظة